z بيان أون لاين | مصر خضراء بالكامل في 10 سنوات وبأرخص التكاليف
مصر خضراء بالكامل في 10 سنوات وبأرخص التكاليف
الكاتب admin في 2 أبريل 2013 ، لا يوجد تعليقات
التصنيفات: علوم وتكنولوجيا

0

تستطيع مصر أن توفر جميع احتياجاتها من المياة للزراعة والشرب والتخزين وعدم اللهاث خلف اثيوبيا وأوغندا لمنعهم من استغلال نعم الخالق عز وجل عليهم من انهمار المياة وأقامة سدودهم الخاصة لتخزينها وذلك من خلال :
1- مشروع ملء منخفض القطارة باستمطار جميع السحب فوقه يومياً..وذلك عن طريق تقنية التجميد المفاجئ بالليزر للسحب في مساحة قدرها 3 كيلو متر مكعب وستكون التكلفة بخسة حينئذ بالمقارنة بشق قناة من البحر وتغيير خريطة مصر من اجل لا شيء إلا تمليح التربة المحيطة بالمنخفض وخسارة المنخفض بالكامل كأكبر خزان مائي في مصر..
2- التجميد المفاجئ بالليزر للسحب في مساحة قدرها 3 كيلو متر مكعب وبدون أي آثار جانبية يكفي لملء المنخفض في مدة قدرها ثلاثة أشهر في الصيف فقط نظراً لكمية السحب والبخر فوق هذه المنطقة
3- تستطيع ملء بحيرة أخرى في توشكى بنفس الطريقة قبل نهاية العام واستغلال الانحدار الطبيعي لأرض مصر في اندفاع الماء بطول مصر المحروسة في الصحراء الغربية لتفضية هذه البحيرات طول الوقت وذلك باستخدام الليزر المستخدم في حفر الأنفاق لشق مجرى مائي في رمال الصحراء بين بحيرات توشكى ومنخفض القطارة بطول 900 كيلو متر وعرض 50 متر في الصحراء الغربية وعمق 20 متر، ومن الممكن الانتهاء من فرع النيل الجديد في 3 أعوام من العمل الجاد
4- فتح الباب للطمي الراكد خلف بحيرة ناصر للسير في بحيرة توشكى والقناة المائية الواصلة للمنخفض لفرش أرضية المجرى المائي كما هو الحال في النيل العظيم ويساعد في استصلاح الأراضي حول النهر إذا دعت الحاجة وبذلك تكون قد تمت الاستفادة من الطمي المخزن خلف بحيرة ناصر واستبدال مساحته وحجمة بكميات من الماء القادم من أثيوبيا ومجرى النيل الطبيعي
5- توزيع الأراضي بالمجان على شباب المصريين لمدة 30 سنة بعدها يتم دفع أول أقساط الأراضي على 30 سنة أخرى وذلك لخلق عنصر جذب للشباب الخريجين بأن هذا المشروع سوف يكون له ولإبنه وحفيده.. وبالنسبة لرجال الأعمال يتم تسعير تلك الأراضي بأسعار مناسبة إذا أرادوا الامتلاك المباشر والفوري على أن يشترط عليهم الاستصلاح المباشر والفوري وعدم تسقيع الأراضي.
6- القضاء على البلطجة والبطالة تماماً في غضون وقت سريع جداً..اذا امتلك الشاب أرضه الخاصة التي يستصلحها ولتكن 20 فدان لكل مواطن شاب بين 21 و 35 سنة فإنه لن يغامر بتدمير استاد أو الاعتصام بالأسابيع في الميادين والشوارع..فلديه ما يخسره في هذه الحالة!!
7- مزج هذ ا المشروع بمشروع دكتور فاروق الباز سوف يوفر الكثير والكثير من نفقات مشروع ممر التعمير حيث انه يوفر العنصر المائي الدائم للمشروع
8- تكلفة استصلاح الفدان تصل إلى 20000 جنيه لتربة رملية..باسترجاع جزء من اموال مصر المهربة للخارج تجد أنك تستطيع ضخ سيولة توفير اسمدة لما يقل عن 80% من مساحة مصر بلا أدنى مجهود
9- سيدي الفاضل..تقنيات الليزر غير مكلفة وكفيلة بتحقيق هذا الغرض من الألف للياء من استمطار سحب بكميات مائية وثلجية كبيرة إلى شق الرمال بسرعات أيضا كبيرة فذلك كله لن يتعدى 5 مليار دولار من أجهزة وأدوات استمطار وحفر إلى تكاليف الحفر الكامل للفرع الجديد للنيل..فهناك تقنيات حمل الليزر لمواد تجميد مفاجئ لبخار الماء مثل اسيتات البوتاسيوم غير مكلفة على الإطلاق وسريعة المفعول وعظيمة النتائج في وقت قياسي لملء مصر بالبحيرات في صحرائها الغربية بالكامل
10- مع إنشاء محطة الضبعة للطاقة النووية أو انشاء محطة كهربية في منخفض القطارة نستطيع مد خطوط كهرباء كاملة بطول المشروع وانشاء مدن وقرى جديدة بالمئات على طول خط المشروع

الدراسات لن تتعدى 3 شهور من العمل الجاد لكل من يهمه الأمر والتكاليف لن تتعدى 100 مليون دولار دراسات وأبحاث في كل المجالات.. والتنفيذ يمكن ان يكون قبل بداية الشتاء القادم
مصر تستاهل مننا مشروع زي ده .. أرجو أخذه مأخذ الجد فهو يستحق التنفيذ


أضف تعليقاً