z بيان أون لاين | بيع أحد الصقور النادرة بأكثر من 5 ملايين جنيه مصري
بيع أحد الصقور النادرة بأكثر من 5 ملايين جنيه مصري
الكاتب admin في 2 أكتوبر 2013 ، لا يوجد تعليقات
التصنيفات: غرائب وعجائب وطرائف

0

شهدت منافسة حادة في الكويت بين تجار كويتيين وممثلين لتجار خليجيين لشراء صقر من نوع نادر، انتهى ببيعه مقابل 209 آلاف دينار كويتي، أي ما يزيد عن 3 أرباع مليون دولار أمريكي ، أي أكثر من 5 ملايين جنيه مصري.

والطائر عبارة عن فرخ من فصيلة الصقور الفارسية بيضاء اللون بالكامل، وهو يوصف بالبسالة لما يمتاز به من قدرة على تعقب أثر الفريسة ومن ثم الانقضاض عليها، مما يجعله فريدا من نوعه.

يُذكر أنه حتى فجر الأمس 30 سبتمبر/أيلول، كان الصقر حرا طليقا، إلى أن 9 كويتيين كانوا يدربون صقورهم في منطقة النويصب، نجحوا في الإيقاع بالطائر النادر بعد أن أرسلوا إليه حمامة مزودة بشبكة لصيد الصقور فاصطادته.

انتشر خبر وقوع فرخ الصقر النادر في أيدي الصيادين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فتم طرحه في مزاد جمع الهواة والراغبين بشرائه.

حول نوع الصقر ومزاياه قال المختص بالصقور حمود الرويعي إن هذا الطائر الذي ينحدر من جبال فارس نادر، وهو ما يجعله باهظ الثمن، مضيفا أن الفرخ، لا يزيد عمره عن عام واحد فقط، نادر. ولم يتسن لأحد العثور على صقر من هذا النوع منذ سنوات، ما ضاعف سعره.

الجدير بالذكر أن الطيور الجارحة تترك مواطنها في جبال فارس وباكستان وروسيا في غضون شهرين ابتداء من منتصف سبتمبر/أيلول من كل عام بسبب انخفاض درجة الحرارة.

تهجر الطيور مواطنها بحثا عن مناطق أكثر دفئا، مما يؤدي إلى نشاط متزايد في صفوف هواة صيد هذا النوع من الطيور وتدريبها على الصيد وإعدادها لذلك قبل حلول شهر الربيع، فكان الطائر النادر من نصيب شخص لم تذكر صحيفة “الوطن” الكويتية التي نقلت الخبر اسمه.


أضف تعليقاً